recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

هل يجوز للمراة المتزوجة الزواج مرة اخر

هل يجوز للمراة المتزوجة الزواج مرة اخر 

نعم يجوز الزوج مرة اخرة فى حالة واحدة فقط  يشترط انت لا يلمسها زوجها فى مدة الاتفاق مع الشخص الاخر  

ما هي شروط الزواج  ؟

1/ ان تكون الامراة لا ترتاح مع زوجها وتريد الطلاق او الخلع

2/ اذا الزوج اعترض على الطلاق تقيم الزوجة بالزوج الموقت  

3/ عقد زوج موقت حتى تنتهى من زوجها الاول 

 زوجتك نفسي " او " انكحتك نفسي على سنة الله و رسوله " هي كل ما يحتاجه الشاب و الشابة لبداية حياة زوجية, ولكن مانوع هذه الحياة و هذا الزواج ؟ هو زواج عرفي لا عقد فيه و لا شهود و لا مهر و لا اي شيء اللهم الا علاقة جنسية لا يعترف بها القانون و لا الشرع .
كنت ما أزال طالبا في المدرسة الثانوية حين سمعت ان عددا من الطلبة تزوجوا بهذه الطريقة و انهم يعتقدون ان هذا هو الزواج الشرعي الذي أحله الله . كنت وقتها ورغم صغر سني مقتنعا بانه زواج مخالف للدين و للقانون ايضا الا انني لم أدرك انها ظاهرة خطيرة الا بعد ان انتقلت للدراسة في الجامعة فوجدت ان الظاهرة اكبر و اخطر بكثير مما ظننت.
وللاسف ارتبطت هذه الظاهرة ب " الشباب الملتزم " , فبعضهم ( المتشدد ) راى ان الدولة كافرة و ان اهله ضالون ومفتنونون و بالتالي فلا سبيل له الى الزواج الا بهذه الطريقة الشاذة. فكان يكفي ان يقنع الشاب الشابة بان الله سبحانه و تعالى يبارك مثل هذا الزواج و انه لا حاجة لقانون الدولة الطاغوتية حتى يبدأ الاثنان حياة زوجية تنتهي غالبا بمشاكل لاأول لها و لا آخر . والضحية هم الابناء الذين يتحولون في نظر القانون و الاهل الى " اولاد زنا " وهذه جريمة كبرى ترتكب في حق هؤلاء الابرياء .
تفسيري لهذه الظاهرة ان الشاب " الملتزم " تسيطر عليه شهوته كباقي الشباب و لانه يتحرج كثيرا في تفريغها في ما حرم الله فانه يعتقد ان هكذا " زواج " شاذ يضفي شرعية دينية على هذه العلاقة الجنسية و بالتالي يحقق له اشباعا جنسيا . ومايؤكد هذا الامر ان معظم هذه الزيجات لاينجبون الابناء الا بعد مدة طويلة وخاصة بعد ان يحولوا زواجهم هذا الى عقد رسمي يباركه القانون . الظاهرة اثيرت خلال السنتين الماضيتين في المغرب بشكل خاص بعد الاعتقالات العشوائية التي همت بالاساس اتباع بعض الجماعات التي يغلب عليها التشدد فاكتشف ان الكثير من هؤلاء لهم زوجات و ابناء ولكن لا رابط بينهم الا " زوجتك نفسي على سنة الله و رسوله ..".
هذا بالطبع نوع من الزواج العرفي و لكنه يحمل طابعا دينيا لان من يقتفرون هذا الخطأ يجدون له بعض المبررات الدينية الواهية التي لا تصمد امام قوة ووضوح شرع الله . وحتى نكون واضحين مع انفسنا و مع اخواننا و اخواتنا اقول ان هذا الامر " زنا " لا أقل و لا أكثر . انا هنا اتحدث عن زواج سري بين شاب و شابة ليس معهما اي شاهد و كل ما يجمعهما جملة " زوجتك نفسي ".

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

مجلة حواء

2016